إدراج أبو الفتوح وعلاء عبد الفتاح على لوائح الإرهاب في مصر

الخبر بوست -  وكالات الإثنين, 23 نوفمبر, 2020 - 10:57 مساءً
إدراج أبو الفتوح وعلاء عبد الفتاح على لوائح الإرهاب في مصر

قررت محكمة مصرية، إدراج شخصيات معارضة على لائحة الإرهاب، في مقدمتهم عبد المنعم أبو الفتوح، والناشط علاء عبد الفتاح.

 

ولفتت صحيفة "الوقائع" المصرية المعنية بنشر القرارات الرسمية الصادرة عن القضاء، أن هذا القرار شمل جماعة الإخوان المسلمين، و21 معارضا وحقوقيا.

 

وأوضحت أن وسم هذه الشخصيات بالإرهاب سيبقى طيلة خمس سنوات، وفقا لمحكمة جنايات القاهرة.

 

ومن بين المعارضين المدرجين بالقائمة: رئيس حزب مصر القوية (معارض) عبد المنعم أبو الفتوح، والحقوقيون المحبوسون علاء عبد الفتاح، ومحمد الباقر، والحسن نجل خيرت الشاطر نائب مرشد الإخوان المسجون حاليا.

 

كما نصت المادة الثانية من القرار أيضا، على أن "يكون قرار الإدراج (أسماء الـ21) بمادتيه الأولى والثانية لمدة 5 سنوات من تاريخ الصدور".

 

ويعد هذا القرار أوليا وقابلا للطعن عليه، وفق القانون المصري، فيما لم تصدر الجماعة أي تصريح أو بيان على الفور بشأن القرار.

 

وسبق أن أدرجت محاكم مصرية الإخوان بتلك القائمة، وتم الطعن على الإدراج من جانب هيئة الدفاع عن قيادات الجماعة المحبوسين، غير أنه تم تأييده أكثر من مرة، ولا يوجد إحصاء من الإخوان بشأن عدد تلك المرات أو فتراتها الزمنية.

 

ويأتي القرار بعد نحو أسبوعين، من اعتبار هيئة كبار العلماء السعودية (رسمية) "الإخوان المسلمين تنظيما إرهابيا"، في تكرار لتوصيف مماثل صادر من وزارة الداخلية السعودية، في آذار/مارس 2014، دعما لموقف النظام بمصر آنذاك.

 

وفي كانون الأول/ديسمبر 2013، أعلن النظام المصري جماعة الإخوان "محظورة وإرهابية"، بعد أشهر من الإطاحة بالرئيس الراحل محمد مرسي، المنتمي للجماعة.

 

وعادة ما توقف القاهرة على فترات مواطنين، تقول إنهم منتمون إلى تنظيم الإخوان، الذي تأسس في مصر عام 1928، وشهد أزمات عديدة مع الأنظمة الحاكمة.

 

 

 


تعليقات
اقراء ايضاً