تعز: السلطة المحلية تؤكد أن استمرار الحصار يساهم في تفاقم الوضع الإنساني والخدمي بشكل كارثي

الخبر بوست -  متابعة خاصة السبت, 07 ديسمبر, 2019 - 11:55 مساءً
تعز: السلطة المحلية تؤكد أن استمرار الحصار يساهم في تفاقم الوضع الإنساني والخدمي بشكل كارثي

[ تعز: السلطة المحلية تؤكد أن استمرار الحصار يساهم في تفاقم الوضع الإنساني والخدمي بشكل كارثي ]

أكدت السلطة المحلية بمحافظة تعز، أن استمرار الحصار على المدينة من قبل جماعة الحوثي يساهم في تفاقم الوضع الإنساني والخدمي بشكل كارثي وحرمان أبناء المحافظة من أبسط حقوقهم الإنسانية المتمثلة بالغذاء والدواء والماء وحرية التنقل.


جاء ذلك خلال اجتماعٍ للسلطة المحلية بتعز برئاسة وكيل أول المحافظة عبد القوي المخلافي، اليوم السبت، مع فريق برنامج الغذاء العالمي "الاوتشا" برئاسة على رضا "نائب المدير القطري للبرنامج والمسؤول الإقليمي والمختص في الألغام UNDP .

 

وفي الاجتماع، أكد الوكيل المخلافي أن الحصار الجائر على تعز، جريمة إنسانية بحق أبناء المحافظة، ويُعد السبب الوحيد في تفاقم الوضع الإنساني والخدمي بشكل كارثي.

 

وقال المخلافي، إن هذه المعاناة فرضت الاحتياج الكبير لمزيد من التدخلات الإنسانية وليس هناك مبرر لبقاء المنظمات خارج المدينة يسهم في تعزيز الحصار وسيؤدي الى تخفيف لمساعدات للمواطنين الذين عادوا الى المدينة بعد نزوحهم في بداية الحرب والحصار خاصة وإنها عاصمة المحافظة وتم تطبيع الحياة فيها وتفعيل المؤسسات واستتاب الأمن الداخلي.

 

من جانبه، استعرض مدير مكتب الصحة بتعز، عبد الكريم السامعي، الأوضاع الصحية والمشاكل والمعوقات في مجال سوء التغذية لدى الأطفال وتفشي الحميات والكوليرا والضنك وتغطية النقص في مجال الأدوية والأجهزة التشخيصية.

 

وقدمت اللجنة الفرعية للإغاثة ولجنة النازحين وفرع الجهاز المركزي للإحصاء والشؤون الاجتماعية ومكتب التخطيط والتعاون الدولي بتعز، تقارير تستعرض المعاناة الإنسانية التي تعيشها المحافظة جراء الحرب والحصار .

 

بدوره، أكد المدير القطري لبرنامج الغذاء العالمي "على رضا" على أهمية توحيد مصادر المعلومة والإحصاءات الدقيقة، مشيرا إلى أن البرنامج سيعمل على تغطية الفجوة الغذائية عبر العديد من الوسائل بالإضافة إلى نقل المكتب المختص بتعز من إب الى عدن .

 

وقال رضا؛ إن العام 2020م سيكون حافلا بالكثير من التدخلات التي تخدم سبل المعيشة المستدامة ومنها دعم إقامة مشاريع والتدخل النقدي ومراجعة الاختلالات في عملية التوزيع وسلامة المواد الغذائية وتحويل المساعدات من طارئة إلى دائمة.


وتتفاقم حياة أكثر من 4 ملايين شخص يوماً تلو الآخر؛ وسط مدينة مُسيجة بالحصار الذي تفرضه جماعة الحوثيين منذ قرابة 4 أعوام ونصف، على مدينة تعز (جنوب غربي اليمن).


تعليقات
اقراء ايضاً