الحوثي يدق إسفين الخلاف بين الإمارات والسعودية على خقل (الشيبه)

الخبر بوست -  متابعات الأحد, 18 أغسطس, 2019 - 09:44 مساءً
الحوثي يدق إسفين الخلاف بين الإمارات والسعودية على خقل (الشيبه)

[ حقل الشيبه النفطي ]

علق محمد علي الحوثي، رئيس ما يعرف باللجنة الثورية، على قصف قوات جماعته لحقل الشيبة النفطي السعودي بعشرات الطائرات المسيرة.

 

وقال الحوثي في تغريدة على حسابه بموقع التواصل الاجتماعي "تويتر" إن ما وصفها بعملية حقل الشيبة هي رسالة للإمارات أيضا.

 

ووجه الحوثي كلامه للإمارات قائلا: "هذه أراضيكم مغتصبة (حقول الشيبة)، وعليكم أن تستعيدوا حقولكم بدلا عن حقول نفط اليمن"، مضيفا: "التقادم لم يمنعهم (السعودية) من استعادة جزيرتين من مصر زعموا امتلاكهما".

 

وحقل الشيبة النفطي يقع في جنوب شرق المملكة العربية السعودية في الربع الخالي، ويبعد حوالي 10 كيلومترات عن الحدود الجنوبية لإمارة أبوظبي، ويبعد 40 كم عن الجزء الشرقي لواحة ليوة في أبو ظبي، بدأت شركة أرامكو السعودية بضخ النفط من هذا الحقل سنة 1998.

 

وحسب قول المسؤولين الإماراتيين، أثناء الأيام الأولى لاستقلال دولة الإمارات مقابل حل أزمة واحة البريمي على الحدود السعودية ـ الإماراتية لصالح إمارة أبو ظبي.

 

ونصت الاتفاقية الموقعة بين السعودية والإمارات على أن الدولة التي يقع ما نسبته ثمانون في المئة من حقل الشيبة النفطي العملاق ضمن أراضيها، تملك الحق في تطوير هذا الحقل، والاستفادة من إنتاجه النفطي بشكل كامل. وهذا ما حدث فعلا، حيث جرى ترسيم الحدود، بحيث تقع النسبة الأكبر من الحقل في الأراضي السعودية.


الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان حرص في حياته على عدم إثارة الأزمة مع السعودية، وكان يعتبر أن التنازل عن الشيبة كان في سبيل الاعتراف بالإمارات الذي كانت السعودية تمتنع عن الاعتراف باستقلالها أثناء حكم الملك فيصل بن عبد العزيز، حين إعلانه عام 1971، إلا بعد التجاوب مع المطلب السعودي بالحصول على هذا الشريط الترابي. 

 

وختم الحوثي تغريدته بالقول: "وإذا كان مجلس التنسيق وما تقومون به من مساندة للسعودية لم تشفع لكم بعودة الحقل، فعليكم مراجعة مواقفكم على أقل تقدير".

 

 


تعليقات
اقراء ايضاً