غريفيث يتأسف لعدم إحراز أي تقدم حول تعز

الخبر بوست -  متابعات الجمعة, 04 ديسمبر, 2020 - 06:43 مساءً
غريفيث يتأسف لعدم إحراز أي تقدم حول تعز

أعرب مبعوث الأمم المتحدة إلى اليمن مارتن غريفيث، الخميس، عن أسفه لعدم إحراز أي تقدم بشأن حل وضع محافظة تعز (جنوب غرب اليمن) وأقر بالأهمية الحيوية لتعز في عملية السلام في اليمن ودورها طويل الأمد كمركز تاريخي وسياسي واقتصادي وثقافي مهم. 
 

جاء ذلك خلال لقاء افتراضي اليوم، ممثلين عن المجتمع المدني في تعز لجمع وجهات نظرهم حول حل للمحافظة بما يتماشى مع اتفاقية ستوكهولم، ولالتماس الأفكار حول كيفية تحسين الوضع الحالي، وفق ما نقل موقع مكتب الأمم المتحدة.
 

وقال غريفيث إنه "يأسف جراء عدم إحراز أي تقدم بشأن إعلان التفاهمات حول تعز، الذي تم الاتفاق عليه في ستوكهولم في ديسمبر 2018"، كما استنكر "الوضع الإنساني المتردي" في هذه المحافظة؛ بسبب استمرار إغلاق الطرق، وبسبب النشاط العسكري المستمر وانعدام الأمن.
 

وأدان غريفيث جميع أشكال العنف ضد المدنيين بما فيهم الأطفال، والهجمات على البنية التحتية المدنية في المحافظة من جميع الأطراف المتحاربة. 
 

وقال "إن التكلفة البشرية للحرب في تعز غير مقبولة، سنواصل جهودنا لإيجاد حل سياسي من شأنه إسكات البنادق مما سيعود بالنفع على جميع اليمنيين، بمن فيهم سكان تعز". 
 

وفي مشاورات في العاصمة السويدية ستوكهولم، توصلت الحكومة اليمنية والحوثيون، في 13 ديسمبر 2018، إلى اتفاق يتعلق بحل الوضع بمحافظة الحديدة وتبادل الأسرى، كما تم الاتفاق على تفاهمات تشمل حل الوضع المتفاقم في تعز، التي تعاني حصارا من قبل الحوثيين منذ أكثر من 6 سنوات. 
 

ولم يحصل أي تقدم في ملف محافظة تعز وهو الغائب كليا عن أي حديث أممي عن تطبيق الاتفاقات، فيما حققت الملفات الأخرى التزام جزئي سواء في تبادل الأسرى والمختطفين، أو منع أي معركة في محافظة الحديدة، لكن الهدنة مازالت هشة. 


تعليقات
اقراء ايضاً