محافظ سقطرى يوجه الأجهزة الأمنية بالتصدي لعبث الإمارات وأذرعها

الخبر بوست -  خاص الخميس, 12 سبتمبر, 2019 - 12:55 صباحاً
محافظ سقطرى يوجه الأجهزة الأمنية بالتصدي لعبث الإمارات وأذرعها

[ محافظ سقطرى: لن نسمح بإنشاء مليشيات خارجة عن الأطر الشرعية ]


وجه محافظ محافظة سقطرى، رمزي محروس، الأجهزة الامنية بالتصدي والوقوف أمام خطوات ومخططات التخريب والعبث التي تنفذها مليشيا الانتقالي في الأرخبيل.


واصدر المحافظ توجيهات للقيادات الأمنية في المحافظة بتطويق الموقع الذي تم نهب معدات مؤسسة الكهرباء من قبل مليشيا الانتقالي وبإشراف مباشر من مندوب الإمارات في الجزيرة خلفان المزروعي، وإعادة ما تم نهبة واتخاذ الاجرءات القانونية وحصل "الخبر بوست" على نسخة منها.

 

ووجه محافظ الأرخبيل مدير عام الشرطة بالمحافظة، علي أحمد الرجدهي، بتطويق االموقع الذي تم نقل إليه المولدات والمحولات الكهربائية المنهوبة، حتى يتم استعادتها، وحمله مسئولية أي تقاعس في تنفيذ المهمه.

كما وجه محافظ سقطرى توجيهات لوكيل المحافظة، رائد الجريبي،  بالوقوف أمام تحركات عناصر من مليشيات الانتقالي الخارجة عن القانون، وإعادة ما تم نهبة واتخاذ الاجرءات القانونية ورفع تقارير عن ذلك .

وفي السياق ذاته، وجه محافظ سقطرى توجيهات  للقائم بأعمال قائد اللواء اول مشاة بحري بتطويق الموقع الذي تم نهب معدات مؤسسة الكهرباء من قبل مليشيات الانتقالي، حتى يتم استعادتها، وتعزيز تأمين مؤسسات الدولة ومصالح المواطنين.


وكان محروس، تعهد بالوقوف أمام كل يد تحاول العبث بالأرخبيل وعدم السماح بنشر الفتنة، مؤكدا ان ما يقوم به المندوب الاماراتي وأدواته من الاعتداء على مؤسسات الدولة سلوك مستهجن ومرفوض ويجب التوقف عنه فورا.

 

وقال المحافظ، في منشور على صفحته بموقع فيسبوك: سنعزز حماية مؤسسات الدولة ولن نسمح بأيادي العبث للنيل منها، لافتا الى توجيه الأجهزة الامنية بتعزيز حماية مؤسسات الدولة والوقوف أمام خطوات ومخططات التخريب والعبث.

 

وأكد أن من يراهن على خلط الأوراق ومعاقبة أبناء سقطرى والنيل من خدماتهم وإذكاء الفتنة "فرهانه خاسر ولن يمروا".

 

وكانت مصادر محلية في أرخبيل سقطرى، قالت في وقت سابق، إن مسلحين تابعين للمجلس الانتقالي الجنوبي ودولة الإمارات، سيطروا على المؤسسة العامة للكهرباء، وقاموا بفصل كابلات ربط الطاقة وربطها بمولدات تابعة لشركة إماراتية.

 

وبحسب المصادر فإن مسلحي الإنتقالي وبتوجيه من العميد خلفان المزروعي، الذي وصل الجزيرة يوم أمس الأول، استولوا على مؤسسة الكهرباء في مديرية قلنسية وحولوا كابلات التوصيل إلى مولدات تابعة لشركة "دكسم" الإماراتية.

 

الجدير بالذكر أن هذا التصعيد الإماراتي، يأتي في إطار مساعي إسقاط مؤسسات الدولة وتحكم المليشيات التابعة للإمارات بالشأن العام والخاص في الارخبيل.


تعليقات
اقراء ايضاً