غياب حضرمي كبير خلال انعقاد الجلسة الرابعة "للجمعية الوطنية" التابعة للانتقالي

الخبر بوست -  عدن - خاص الاربعاء, 16 يونيو, 2021 - 02:45 مساءً
غياب حضرمي كبير خلال انعقاد الجلسة الرابعة "للجمعية الوطنية" التابعة للانتقالي

أكدت مصادر يمنية مطلعة أن عدداً كبيراً من أعضاء " الجمعية الوطنية" المنتمين لمحافظة حضرموت غابوا عن الجلسة الرابعة التي انعقدت صباح اليوم في عدن. 

 

وقالت المصادر أن سبب امتناع أعضاء الجمعية من محافظة حضرموت عن المشاركة في هذه الجلسة التي حضرها عيدروس الزبيدي، يعود للسياسة العنصرية التي انتهجها المجلس الانتقالي بحق أبناء حضرموت التابعين له.

 

وذكرت المصادر أن قيادة المجلس الانتقالي تتعامل مع الأعضاء الحضارم بشكل عنصري مناطقي، وهو ما دفع بالكثيرين منهم للامتناع عن المشاركة في جلسة الجمعية الوطنية.

 

وأشارت إلى أن أبناء حضرموت الذين أيدوا الانتقالي قبل سنوات تراجعوا عن تأييدهم بسبب عنصريته وفشله في تحسين الخدمات في محافظة عدن التي يسيطر عليها.

 

وأضافت المصادر اليمنية أن مؤيدي الانتقالي في حضرموت باتوا ينظرون لقيادة المجلس على أنهم "مجموعة أنانية " تسعى لتحقيق منافع ومكاسب شخصية على حساب القضية الجنوبية.

 

ولفتت إلى أن جرائم الإمارات في ساحل حضرموت وإغلاقها الموانئ والمطارات، وتدخلاتها التخريبية دفع بعدد كبير من اتباع الانتقالي لأخذ موقف سلبي من قيادات المجلس الانتقالي بسبب هرولتهم خلف سياسة أبوظبي دون مراعاة مصالح أبناء الجنوب.

 

وعقد المجلس الانتقالي في عدن اليوم، جلسة لما يسمى بالجمعية الوطنية التابعة له بحضور عيدروس الزبيدي. 


تعليقات
اقراء ايضاً