عدن: إغلاق مدرسة ابتدائية تضم 1500 طالب تخوفًا من تفشي الكوليرا

الخبر بوست -  عدن ـ خاص الاربعاء, 09 أكتوبر, 2019 - 09:38 مساءً
عدن: إغلاق مدرسة ابتدائية تضم 1500 طالب تخوفًا من تفشي الكوليرا

[ مدرسة صلاح الدين ـ عدن ]

 

أغلق مكتب إدارة التربية والتعليم بمديرية البريقة (غرب عدن) أمس الثلاثاء مدرسة صلاح الدين الابتدائية، التي تضم أكثر من 1500 طالب وطالبة خوفًا من انتشار عدوى مرض "الكوليرا" بالمدينة.

 

وصرح أولياء أمور الطلاب لـ "الخبر بوست" بالقول، إن أولادهم معرضين لخطر الإصابة بمرض "الكوليرا" عقب إصابة 7 طلاب بالمدينة، وفق مصادر طبية.

 

وأوضح عادل سلطان، وكيل مدرسة صلاح الدين للتعليم الأساسي في تصريح لـ "الخبر بوست" أن قرار الإغلاق أجبر أكثر 1500 طالب في مدرسة صلاح الدين الابتدائية على البقاء في المنازل؛ خوفا من انتشار العدوى بعد تفشي مرض "الكوليرا" الذي تأثر بالأمطار الغزيرة التي هطلت على مدينة عدن مطلع الأسبوع الماضي.

 

عادل سلطان ـ وكيل مدرسة صلاح الدين

عادل سلطان ـ وكيل مدرسة صلاح الدين

 

وأضاف سلطان: هناك حملة رش ضبابي وعمليات شفط للبرك والمستنقعات الآسنة، تجري في محيط المدرسة، مشيراً إلى أن ذلك قد يستغرق مدة أسبوع حتى يعود الأطفال إلى استئناف دراستهم.

 

يأتي ذلك وسط تزايد الشكاوى من انتشار "البعوض" في المستنقعات المائية والبرك العفنة في أنحاء مختلفة من مديرية البريقة، ووقوع عدد من الضحايا من فئة الأطفال ترقد حاليا بمستشفى المديرية.

 

وفي تصريح خاص "الخبر بوست" وجّه رئيس نقابة المعلمين بالمديرية خالد شيخ، رسالة إلى أولياء الطلاب لإبلاغهم بأن قرار إغلاق المدرسة لمدة أسبوع واحد تأتي بسبب انتشار البعوض، وتجمع المستنقعات والبرك المحيطة بالمدرسة، والتي باتت تشكل تهديداً على صحة الطلاب والطالبات.

 

وأوضح شيخ بأن القرار يشمل طلاب مدرسة صلاح الدين للتعليم الأساسي من الصف الأول إلى السادس فقط، فيما لاتزال بقية المدارس الثانوية تعمل.

 

وكشف أولياء أمور الطلاب لـ "الخبر بوست"، أن سلطات الأمر الواقع في المديرية لم تعمل منذ أسبوع على التخلص من آثار الأمطار التي أغرقت المنطقة، كالمستنقعات الآسنة في محيط المدرسة، مؤكدين تفاجئهم بإجازة أسبوع آخر وهو ما يؤثر على تحصيل الطلاب العلمي خاصة وهم مقبلين على بداية عام دراسي جديد.

 

عبدالله الضنبري ـ ولي أمر

 

وأكد مواطنون، أن أبنائهم الذين توجهوا للمدرسة للدوام فيها بعد توقف هطول الأمطار التي أغرقت المدرسة فوجئوا بعدم قدرتهم على الوصول إلى مقاعد الدراسة بسبب مخلفات المياه والطين.

 

بدورهم طمأن معلمي مدرسة صلاح الدين؛ التلاميذ المتوجسين بأن عملية إيقاف الدراسة مؤقته ريثما يتم الانتهاء من تنظيف المدرسة من الأوساخ والأتربة والمستنقعات التي تحاط بها بالتعاون مع مكتب النظافة بالمحافظة.

 

وحيد الخيساوي ـ معلم

 

يذكر أن منطقة صلاح الدين تعاني من انتشار عدوى مرض "الكوليرا" منذ عشرة أيام، ويرقد في مركز الإسهالات المائية بمستشفى المنطقة أكثر من 35 حالة، منهم 7 طلاب، وقد استنفرت كل الجهات المختصة على مستوى المديرية والمحافظة للتخلص من هذه الوباء القاتل، الذي لايزال مرشح للتفاقم إلى حد الوفاة.

 

المدرسة مغلقة


تعليقات
اقراء ايضاً