عدن: أكثر من 20 انتهاكاً قامت بها قوات الانتقالي ضد المواطنين خلال أكتوبر

الخبر بوست -  عدن ـ خاص الأحد, 20 أكتوبر, 2019 - 01:25 صباحاً
عدن: أكثر من 20 انتهاكاً قامت بها قوات الانتقالي ضد المواطنين خلال أكتوبر

[ عدن ـ أرشيف ]

 

شهد شهر أكتوبر الجاري انتهاكات عديدة قامت بها قوات المجلس الانتقالي بعدن، حيث تواصلت حملات الاعتقالات التي تستهدف المواطنين، فضلاً عن حملات المداهمة الليلة للمنازل وتفتيشها والعبث بمحتوياتها، وتنفيذ اعتداءات واستدعاءات، وأنواع أخرى من انتهاك الحريات، مثل التقطع ومصادرة جوازات المحافظات الشمالية.

 

ووثقت إحصائية خاصة لـ "الخبر بوست" قيام الأجهزة الأمنية التابعة للمجلس الانتقالي بتنفيذ 19 انتهاكًا بحق المواطنين خلال أكتوبر الجاري، شملت 6 حالات اغتيال و6 حالات اعتقال، و 5 حالات مداهمة ليلية لمنازل وأماكن عمل، إلى جانب حالات أخرى من االإخفاء القسري، والنهب الذي طال منازل.

 



وبين التقرير أن انتهاكات قوات المجلس الانتقالي استهدفت 6 أشخاص تابعون لقوات الأمن والجيش الموالي للحكومة الشرعية، و 4 موظفين مدنيين، وحالتين لتجار، وحالة واحدة من السلك التربوي، إلى جانب شخصية رياضية.



وقال التقرير إن من أبرز انتهاكات قوات المجلس الانتقالي خلال الشهر الماضي قيام عناصر تابعه له باغتيال العقيد فضل محسن الشبحي رئيس الدائرة الفنية في اللواء الثالث دعم وإسناد (الحزام الأمني) الذي عثر عليه مقتولًا في حي الصولبان الواقع شرقي مدينة خور مكسر في العاصمة المؤقتة عدن جنوبي البلاد، بعد اختطافه لمدة يومين.



إلى جانب ذلك رصد التقرير عدد من ضحايا الاغتيالات التي حدثت دون أن تتبنى أية جهة المسؤولية عنها أو معاقبة المسؤولين عليها، منها اغتيال معاق جسدياً يدعى رؤوف خالد وإصابة آخر يدعى هشام صالح بالقرب من محل تجاري في مديرية الشيخ عثمان، وقد أطلق عليه من مجهول طلقتين بمسدس بالرأس في أكبر شارع رئيسي بمدينة الشيخ عثمان.

 

وأكد التقرير أن حملة الاعتقالات شهدت بعدا جماعيا، فقد قامت قوات الانتقالي بممارسة اعتقالات جماعية ضد قيادات أمنية تابعة للحكومة الشرعية في أغلب المناطق، وذلك على خلفية وقوفهم في صف الحكومة الشرعية، ومن أبرزهم علي جمال، ومنصوف بن حمادة، ضابطين في وزارة الداخلية التابعة للحكومة المعترف بها دوليا بعد عملية مداهمة واقتحام لمنازلهم في منطقة دار سعد.

 

إضافة إلى ذلك، اعتقلت قوات الحزام الأمني مدير مكتب قائد اللواء الأول حماية رئاسية "محمد مراد" أثناء مروره بالقرب من جولة عدن مول واحتجازه بفندق بمديرية صيره.

 

كما قامت باعتقال رجل الأعمال سمير أحمد حسن القطيبي، الذي يعمل مخلصا جمركيا لعدد من الشركات التجارية بعدن، والكابتن أحمد سعيد عبده لاعب نادي الوحدة الرياضي.

 

 

واحتلت مديريتي البريقة والشيخ عثمان التصنيف الأعلى على صعيد انتهاكات قوات الانتقالي، بواقع 4 انتهاكات لكل منهما، تلاها مديرتي المنصورة ودار سعد بواقع 3 انتهاكات لكل منهما، فيما جاءت كريتر وخور مكسر في المرتبة الثالثة بواقع حالتين، فيما جاءت مديرية التواهي في المرتبة الأخيرة بواقع حالة انتههاك واحدة.

 


تعليقات
اقراء ايضاً