محافظ البنك المركزي: إجراءات جماعة الحوثي في سحب العملة تهدف إلى ضرب الاقتصاد الوطني

الخبر بوست -  متابعة خاصة الإثنين, 13 يناير, 2020 - 05:16 مساءً
محافظ البنك المركزي: إجراءات جماعة الحوثي في سحب العملة تهدف إلى ضرب الاقتصاد الوطني

[ إجراءات جماعة الحوثي في سحب العملة تهدف إلى ضرب الاقتصاد الوطني ]

دعا محافظ البنك المركزي أحمد عبيد الفضلي، الإثنين، المجتمع الدولي إلى تحمل مسؤولياته تجاه الإجراءات غير القانونية لجماعة الحوثي، والتي تمثلت في منع تداول العملة الوطنية الجديدة.

 

وأكد الفضلي خلال لقائه اليوم الإثنين في العاصمة المؤقتة عدن، رئيس بعثة الاتحاد الأوروبي لدي اليمن هانز وجراندبيرج، وسفير فرنسا كريستيان تيسوت، والسويد نيكولاس تروفي؛ أن الإجراءات غير القانونية لجماعة الحوثي التي قضت بمنع العملة، لها تداعيات كارثية على الاقتصاد الوطني والوضع الإنساني في اليمن.

 

وقال محافظ البنك المركزي، إن إجراءات جماعة الحوثي المتمثلة في سحب العملة، أسفرت عن حرمان عشرات الآلاف من الموظفين والمتقاعدين في مناطق سيطرة الجماعة من استلام رواتبهم التي انتظمت الحكومة في دفعها منذ أكثر من عام.

 

وناقش الفضلي مع المسؤولين الأوروبيين التعاون والتنسيق المشترك بين اليمن ودول الاتحاد الاوروبي في المجالات النقدية والمصرفية.



وقال محافظ البنك إن إجراءات جماعة الحوثي تفتقر إلى أي قدر من المسؤولية وتندرج ضمن السياسات التدميرية لضرب الاقتصاد الوطني والمضاربة بالعملة ونهب أموال المواطنين وتعميق الكارثة الإنسانية واستغلالها لتحقيق مكاسب سياسية.

 

وأكد الفضلي أن البنك المركزي عمل على الحفاظ على استقرار سعر الصرف وتوفير السيولة المالية، وإدارة السياسة النقدية، وصرف مرتبات موظفي الدولة في القطاعين العسكري والمدني، بما في ذلك الموظفين في المناطق الخاضعة لسيطرة جماعة الحوثي، على الرغم من استمرار تلك الجماعة في نهب الإيرادات، وعدم توريدها إلى البنك المركزي.

 

وأكد الفضلي أن البنك المركزي اتخذ تدابير وإجراءات ساهمت في إصلاح البنية المؤسسية، وتصحيح الاختلات الهيكلية وإعادة الثقة بالقطاع المصرفي وبناء الاحتياطات النقدية وانتهاج مبادئ الحوكمة وتعزيز نظم النزاهة والشفافية ومكافحة غسل الأموال وتمويل الإرهاب.


تعليقات
اقراء ايضاً