نهب واعتداءات وبلطجة.. انتهاكات الانتقالي مستمرة في عدن (تقرير)

الخبر بوست -  عدن ـ خاص الجمعة, 14 فبراير, 2020 - 04:05 مساءً
نهب واعتداءات وبلطجة.. انتهاكات الانتقالي مستمرة في عدن (تقرير)

[ أرشيف ]

تواصل قيادات أمنية وعسكرية تابعة لما يسمى بالمجلس الانتقالي، المدعوم من قبل الإمارات، في العاصمة عدن، ممارسة الانتهاكات والجرائم بحق المواطنين منذ انقلاب الانتقالي على الحكومة في أغسطس 2019.

 

ورصد "الخبر بوست"، أهم الانتهاكات التي تمارسها القيادات الأمنية التابعة للانتقالي، ضد العشرات من المواطنين في عدن، من أبرز تلك القيادات الضالعة في الانتهاكات، العقيد عبد الدائم أحمد علي، مدير مكتب شلال شائع، الذي يواصل ممارسة الانتهاكات ضد المدنيين، ضارباً باتفاق الرياض عرض الحائط.

 

وقاد عبدالدائم في يناير الماضي، حملة أمنية على مزرعة أحد المواطنين، في منطقة العماد وسط عدن، واستهدفت قواته حارس المزرعة المدعو صالح حيدرة محمد سالم بالرصاص، الأمر الذي أسفر عن إصابته، إلى جانب قيامها بتدمير معدات المزرعة ونهبها، وهدم غرفة الحارس، إضافة إلى احتجاز بعض العمال.

 

استهداف الاقتصاد

 

برز اسم الشاب أوسان العنشلي، كقائد بالتزامن مع توقيع اتفاق الرياض، ويتبع العنشلي مدير أمن عدن السابق شلال شائع، ويقوم باستهداف القطاع المالي والمصرفي في عدن، كما يقود بالتدخل في الشئون المالية للبنوك، وتسند إليه حادثة نهب حاويات النقود الأربع، التابعة للبنك المركزي، التي كانت محملة بالأموال، والتي تقدر بـ 72 مليار.

 

وتمت عملية النهب بقوة السلاح، حيث تم إخراج الحاويات تحت حراسة هذه القوات إلى أحد معسكرات الانتقالي، قبل أن تسلم إلى قوة الواجب السعودية في المدينة.

 

وقام العنشلي قبل أسبوع باقتحام حوش نقابة النقل الثقيل، المجاور لميناء عدن للحاوات، بحثاً عن حاويات أموال أخرى.

 

اعتداءات

 

من ناحية أخرى، تواصل القوات التابعة للانتقالي السيطرة على بوابات وحواجز قصر معاشيق، وتقوم بممارسة الاعتداءات ضد المدنيين، حيث قامت باستهداف الصياد، فاهم عبد الرحمن بجار بالرصاص، وتسبب بإصابته، أثناء ممارسته أعمال صيد الأسماك بالقرب من جبل "معاشيق" المطل على البحر.

 

وعمدت حراسة المعاشيق التابعة للانتقالي، إلى استهداف تظاهرة للمعلمين قبل أيام، حيث قامت بإطلاق النار عليها، حينما حاول المحتجون الوصول إلى الحاجز الثاني في القصر.

 

بالتزامن نفذت قوة طوارئ أمن عدن التابعة للانتقالي، مداهمة لمنزل الطالب في كلية الحقوق في جامعة عدن، حسن عطية (23 عاما) بحي الدرين في مديرية الشيخ عثمان، وسط عدن، وعمدت إلى قتله.

 

نهب ممتلكات

 

وتتواصل عملية نهب ممتلكات المواطنين في عدن، من قبل قيادات تابعة للانتقالي، حيث قام المدعو عبدالمجيد الشجاع، بهدم مكتب مالك مشروع "السليماني"، في منطقة بئر فضل، وإطلاق النار على سيارته، واعتقاله في أحد سجون إدارة الأمن، من أجل الضغط عليه لبيع الأراضي، بهدف عرقلة مشروعه الاستثماري.

 

وأفاد شهود عيان لـ "الخبر بوست"، حول قيام قوة تابعة للمدعو يسران المقطري قائد مكافحة الإرهاب، باختطاف الشاب شريف محمد شريف عبده سعيد السروري (26 عاماً)، من أمام منزله في منطقة المعلا، وقاموا بإطلاق النار على أشخاص حاولوا التدخل لمعرفة سبب اعتقال السروري.

 

وتعرض المحامي والناشط في مجلس الحراك الثوري، عارف الحالمي، للاعتداء على يد قوات تابعة للانتقالي، كما تعرض للتهديد بالتصفية من قبل قائد شرطة المنصورة، خلال حضوره في محكمة استئناف محافظة عدن، للترافع ضد متهم.

 

بلطجة

 

في السياق، قام قائد القطاع الثامن حزام الأمني، كرم المشرقي، باقتحام منزل المواطن ناصر علي محمد طاهر، في منزله بمنطقة الشيخ عثمان، والاعتداء عليه بالضرب، على خليفة نزاع أرض بين الضحية وجاره الموالي للانتقالي، رغم وجود إثبابتات ملكية للأرض لدى طاهر، الذي تعرض لإصابة في الرأس بطلقة نارية وإصابة في الرجل اليسرى، من قبل المشرقي.

 

ووثق مراسلنا 10 انتهاكات لقيادات الانتقالي خلال شهر يناير الماضي، في حين تتواصل الانتهاكات التي تطال المواطنين في عدن في ظل غياب الدولة، وسيطرة المليشيا على المدينة.


تعليقات
اقراء ايضاً