عدن: السعودية تُطيح بقياديين بارزين باللواء الأول دعم وإسناد وتعيد هيكلة اللواء

الخبر بوست -  عدن ـ خاص الإثنين, 17 فبراير, 2020 - 08:03 مساءً
عدن: السعودية تُطيح بقياديين بارزين باللواء الأول دعم وإسناد وتعيد هيكلة اللواء

[ السعودية تُطيح بقياديين بارزين باللواء الأول دعم وإسناد ]

قال مصدر أمني إن قوة مشتركة تابعة للتحالف العربي، أنهت تمردًا لكتيبتين في أكبر معسكر تابع لميليشيا المجلس الانتقالي في العاصمة المؤقتة عدن.

 

وأكد المصدر في تصريح خاص لـ"الخبر بوست"، أن الجانب القوات السعودية أطاحت بقيادييَّن كبيرين،  تابعين للانتقالي، على خلفية قيامها بممارسة اقتحامات لمؤسسات حكومية، والتدخل في شؤنها الإدارية مطلع الأسبوع الماضي.

 

وأوضح المصدر أن قائد الكتيبة الأولى في اللواء الأول دعم واسناد، فهد المرفدي، تمت إقالته على خلفية اشتباكات مسلحة دارت بينه وبين قائده في اللواء الأول دعم واسناد،حنش النمري، إلى جانب مشاركته في اقتحام شركة مصافي عدن وتوقيف عمل المصفاة.

 

في السياق أوقفت لجنة التحالف المشتركة، أركان حرب اللواء الأول دعم وإسناد، وقائد كتيبة حماية المجلس المحلي بمديرية البريقة، معين المقرحي، لعى خلفية مشاركته في اقتحام مصفاة عدن، وتهديد عامل الضخ بالقتل، بزعم محاربة الفساد.

 

وأشار المصدر إلى أن اللجنة المشتركة قامت بتعيين القيادي المقرب من الجانب السعودي شكري العامر، قائداً للكتيبة الثانية، خلفاً للقائد المقال معين المقرحي، كما عينت المدعو أبو هاشم، قائداً للكتيبة الأولى، خلفاً للقائد المقال فهد المرفدي.

 

وقال مصدر عسكري لـ"الخبر بوست"، إن الانشقاقات تدب في أوساط كتائب معسكر اللواء الأول دعم وإسناد المعروف بمعكسر، "ابو اليمامة"، مشيراً إلى أن المعسكر يتجه صوب التمرد، خاصة بعد إقالة بعض القادة الذين يتمتعون بشعبية كبيرة بين الجنود.

 

ويرى مراقبون أن هذه الإقالات تأتي في إطار هيكلة المعسكر الذي تحاول بعض قيادته صناعة تمرد.

 

يذكر أن معسكر اللواء الأول دعم وإسناد المعروف بـ "معسكر أبو اليمامة"، من أكبر ألوية ميليشيا المجلس الانتقالي، ويضم 6 كتائب قتالية، 4 منها قوة ثابته داخل المعسكر، وكتيبتين منتشرتين، أحدها في منطقة "العريش" خور مكسر، بقيادة محمود الكلدي.


تعليقات
اقراء ايضاً