المهرة: تصعيد عسكري سعودي جديد والقبائل تتصدى (تقرير)

الخبر بوست -  المهرة ـ خاص الإثنين, 17 فبراير, 2020 - 11:39 مساءً
المهرة: تصعيد عسكري سعودي جديد والقبائل تتصدى (تقرير)

[ المهرة ـ أرشيف ]

 اندلعت مواجهات عسكرية مساء اليوم الإثنين، بين القوات السعودية ورجال القبائل في محافظة المهرة شرقي اليمن.

 

وقالت مصادر محلية أن الاشتباكات التي اندلعت على بعد 40 كيلو متر من منفذ شحن الحدودي مع سلطنة عمان؛ أسفرت عن وقوع إصابات من الجانبين.

 

جاء ذلك عقب تصدي قبائل المهرة لتعزيزات عسكرية سعودية كانت في طريقها من مدينة الغيضة عاصمة المحافظة، إلى مفرق فوجيت، في شحن.

 

محاولة سيطرة على شحن

 

وقال مصدر صحفي في المهرة، إن الاشتباكات نشبت بعد أن استقدمت السعودية قوات عسكرية ضخمة إلى منفذ شحن للسيطرة عليه.

 

وأشار المصدر إلى أن رجال القبائل لم يقوموا إلا بالدفاع عن أنفسهم وأرضهم ضد الهجوم السعودي الذي استهدفهم في مفرق فوجيت، الواقع بين مديريتي شحن وحات، ويبعد عن المنفذ 40 كيلو متر.

 

وأكد المصدر بأن القوات السعودية استخدمت طيران الأباتشي لقصف رجال القبائل، بيد أن محاولاتهم لم ترهب أبناء المهرة الذين وصلوا من كافة القبائل لدعم إخوانهم في معركتهم ضد القوات السعودية.

 

يقول أحمد بلحاف، مسؤول الملف الخارجي في لجنة اعتصام المهرة ‏ إن قوات الاحتلال ‎السعودية تعتدي على مواطنين بالقرب من مديرية شحن بمحافظة ‎المهرة، مشيراً إلى أن القبائل في موقف الدفاع عن نفسها وأرضها، لافتاً إلى أن الاشتباكات لا تزال مستمرة إلى الآن.

 

وأشار بلحاف إلى أن القوات ‎السعودية استخدمت طيران الأباتشي لفرض إحتلالها في محافظة ‎المهرة، مؤكداً أن القبائل لا تزال صامدة بروح المقاومة والدفاع عن السيادة والكرامة، وفق تعبيره.

 

وأوضح بلحاف أن السعودية تسعى لفرض حصار على اليمن عامة ومحافظة المهرة خاصة، ماشداً المجتمع الدولي بالإلتفات إلى محافظة المهرة، كون المحافظة خالية من أي جماعات انقلابية متمردة.

 

وأكد أن هدف السعودية من خلال تحركاتها الأخيرة يرمي للسيطرة على منفذ شحن وإغلاقه بشكل كامل، مطالباً الحكومة الشرعية القيام بمهامها لوقف التجاوزات السعودية التي تحدث في المهرة.

 

رواية باكريت

 

في السياق، قالت مصادر إعلامية مقربة من السلطة المحلية بمحافظة المهرة أن مجموعات مسلحة نصبوا كمائن لقوات سعودية كانت في طريقها من مدينة الغيضة إلى منفذ شحن الحدودي مع سلطنة عمان.

 

وأشارت المصادر إلى أن رتلا عسكريا تابع للقوات السعودية يضم ضباط وأفراد المهام الخاصة، كان في طريقه إلى منفذ شحن ضمن دورية معتادة بهدف الإطلاع على الوضع الأمني، لكنه تعرض لكمين نصبه مسلحون على طريق حات شحن مما أسفر عن وقوع الاشتباكات.

 

وقال مصدر مسؤول بالسلطة المحلية بمحافظة المهرة إن كمين غادر استهدف قوات التحالف، معتبرا إياه تجاوزاً للنظام والقانون، ومحاولة وصفها باليائسة من قبل من سماهم بالجماعات الخارجة عن النظام والقانون.

 

الأمر الذي نفاه مصدر قبلي، مشيراً إلى أن القوات السعودية هي من هاجمت رجال القبائل في طريق شحن بعد رفضهم سيطرة القوات السعودية على المنفذ.


تعليقات
اقراء ايضاً