ناشطون يمنيون ينددون بخذلان السعودية للشرعية (تقرير)

الخبر بوست -  خاص الاربعاء, 11 سبتمبر, 2019 - 01:04 صباحاً
ناشطون يمنيون ينددون بخذلان السعودية للشرعية (تقرير)

[ جريمة قصف الامارات للجيش اليمني في أبين وسط صمت سعودي ]

أطلق ناشطون يمنيون، مساء الثلاثاء، حملة الكترونية، للتعريف بخذلان السعودية للشرعية، وذلك في اطار الحملات الالكترونية التي بات يطلقها الناشطون اليمنيون بشكل متواصل، لكشف جرائم التحالف السعودي الإماراتي في البلاد.

 

وتحت هاشتاق، #السعوديه_تخذل_الشرعية، أكد الناشطون اليمنيون، في تغريداتهم على منصة التدوين الأصغر، "تويتر"، أن هذه الحملة تأتي في اطار حملاتهم الاعلامية التي تهدف لرفع أصواتهم عاليا، للوقوف في وجه كل المؤامرات التي تستهدف اليمن، خاصة من "السعودية" التي لطالما وصفوها بـ"الحليف" و"الشقيقة الكبري".

 

كفى مغالطة

 

ودعا الناشطون اليمنيون الى مراجعة مواقفهم بعد خمس سنوات من الحرب، وخصوصا في تعامل السعودية مع الشرعية، والتي تمثل خنجرا مسموما تقذفه في جسد اليمن، وأن ما تقوم به لا يختلف كثيرا عما تقوم دولة الإمارات.

 

وفي هذا الصدد، قال الناشط اليمني، زكريا عرب، مخاطبا اخوانه اليمنيين، قائلا:  "يا ايها اليمني صبراً". مضيفا: "فورب الكعبة أنه لا يوجد أدنى بصيص أمل من السعودية أو الإمارات". واصفا الإمارات بـ"الثوب المستعار للسعودية".

 

وأوضح في تغريدة له على "تويتر"، "نحن إلى الأمس كنا نغالط انفسنا بالقول السعودية ليست كالإمارات، وفي الحقيقة ناتج الأخبار أن الإمارت الثوب المستعار لدنائة وقبح السعودية". حسب وصفه.

 

وأكد في هذا الإطار قائلا: "والأيام بيننا، سوف يرى الشعب بنفسه". في اشارة الى صدق حديثه بأن السعودية تمكر باليمن، كما تعمل الامارات، وكلا منهما يسعى لتحقيق مصالحه، ولو حساب اليمن أرضا وانسانا.

نكران للجميل

 

من جهته، قال الناشط اليمني، الملقب بـ"التبع اليماني"، إن على السعودية مبادلة الوفاء بالوفاء للشعب اليمني، الذي يقتل أبنائه دفاعا عن حدودهم الجنوبية.

 

وأكد في تغريدة له على "تويتر"، أن على "المملكة العربية السعودية أن تقف مع الشعب اليمني الذي ينتحر أبناؤه على حدودها دفاعاً عنها". 

 

وأشار إلى أنه "من الطبيعي مبادلة الوفاء بالوفاء". واستدرك قائلا: "نلاحظ ممارسة أمور غير طبيعية تمارس على الشرعية الممثلة للشعب". داعيا السعودية الى ضرورة انحيازها للشعب اليمني، لكسب قلوبهم. وقال: "انحيازكم للشعب سيكسبكم قلوبنا، والعكس".


 

تعرية القفاز

 

من جهته، ذكر الناشط اليمني، منير المحجري، أن الإمارات ليس سوى قفاز، بيد المملكة العربية السعودية. داعيا الى تعرية هذا القفاز، وكشفه عن حقيقته.

 

وأكد المحجري، أن "الإمارات وهي مجرد قفاز قد تعرت تماماً، وانكشفت للقاصي والداني". مشيرا إلى أنه "حان الوقت لتعرية اليد التي تلبس ذلك القفاز ، وهي المملكة العربية السعودية". حسب وصفه.


 

ووافقت الناشطة اليمنية، عيشة العطاس، ما ذكره منير المحجري، من أن السعودي لا تختلف عن الإمارات، في مساعيها الرامية لتمدير اليمن.

 

وقالت العطاس، إن "السعودية والامارات تسعيا لتدمير اليمن، ونسف البنى التحتية، ووأد الحضارة العريقة في اليمن، وسفك دماء اليمنيين، والتنكيل بهم". مرجعة السبب في ذلك إلى ما تمتلكه السعودية والإمارات من "حقد دفين منذ الأزل". على اليمن.

 

وأضافت العطاس في تغريدة على "تويتر": "الطامه الكبرى أن هنالك مرتزقة يمنيين، وغير يمنيين، يساعدونهم على تنفيذ مخططاتهم الاجرامية في اليمن". حسب وصفها.


 

تاريخ سيء

 

ورأى الدكتور هشام اليمني. أن "السعودية والإمارات لهما تاريخ سئ منذ القدم". محذرا من مخططاتهما الرامية لتدمير اليمن، باعتبار أنهما ينظران الى اليمن العدو الأول الذي يجب محاربته.

 

وأشار في تغريدة على "تويتر"، أن الإمارات والسعودية، "يسعون لتدمير ليس اليمن فقط؛ بل وكل الدول ألعربية، التى لا تخضع لهم". مشددا على ضرورة اليقظة لهذا الأمر. وقال: "لذالك نحن كيمنيين؛ يجب أن نتنبه للمخطط، وندرك من العدو الاول لليمن واليمنين".


 

وأكد السياسي اليمني، عباس الضالعي، أن "ما تقوم به الامارات هو بالتنسيق مع السعودية". مشيرا في تغريدة له على "تويتر"، أن "محاولة التغطية على جرائم وانتهاكات السعودية، وتحميل الامارات وحدها ليس حلا". 
 

الأكاديمي والمحلل السياسي اليمني، الدكتور كمال البعداني، استغرب الصمت السعودي، إزاء الجريمة التي ارتكبتها الإمارات بحق الجيش اليمني، في مدينة أبين، في الـ 29 من الشهر المنصرم، والذي أودى بحياة 300 ما بين قتيل وجريح، بحسب ما أعلنت عنه وزارة الدفاع اليمنية.

 

وقال البعداني: "من المضحك أن نجد دولة روسيا تستنكر القصف الاماراتي على  جيش  الشرعية. بينما السعودية قائدة  تحالف دعم  الشرعية صامتة ومباركة ضمنا". 

 

وقال البعداين، في تغريدة له على "تويتر"، "سجل يا تاريخ، واشهد يازمن، طرد الامارات مطلب يمني".

 


تعليقات
اقراء ايضاً