لدغة فيدال تعبر ببرشلونة فخ بلد الوليد

الخبر بوست -  متابعات السبت, 11 يوليو, 2020 - 10:56 مساءً
لدغة فيدال تعبر ببرشلونة فخ بلد الوليد

حقق برشلونة انتصارًا صعبًا ومهمًا بهدف دون رد، على مضيفه بلد الوليد، في المباراة التي جمعتهما مساء اليوم السبت، على ملعب نيوفو جوسي زورييلا في إطار منافسات الجولة 36 من الليجا.

 

وسجل هدف المباراة الوحيد أرتورو فيدال في الدقيقة 15، ليضمن استمرار البلوجرانا في الصراع على لقب الدوري الإسباني الممتاز.

 

وبهذا الانتصار يرفع برشلونة رصيده إلى 79 نقطة في المركز الثاني، وبفارق نقطة وحيدة مؤقتًا عن المتصدر ريال مدريد، بينما تجمد رصيد بلد الوليد عند 39 نقطة في المركز 14.

 

تقدم مُبكر

 

أول تهديد في المباراة كان في الدقيقة 5، حيث تلقى ريكي بويج تمريرة من سيميدو في منطقة الجزاء، وسدد كرة ضعيفة بين يدي حارس بلد الوليد ماسيب.

 

ونجح أرتورو فيدال في تسجيل الهدف الأول لبرشلونة في الدقيقة 15، حيث تلقى تمريرة في العمق من ميسي، وسدد بقوة لترتطم الكرة بالقائم الأيمن وتسكن شباك بلد الوليد.

 

وتلقى جريزمان تمريرة عرضية من سيميدو في منطقة الجزاء بالدقيقة 19، لكنه سدد برعونة شديدة بعيدًا عن المرمى، ليحرم البارسا من الهدف الثاني.

 

واستمرت محاولات برشلونة لمُضاعفة النتيجة، وتلقى سيميدو تمريرة من بوسكيتس في منطقة الجزاء، وسدد لكن الحارس ماسيب في الموعد وتصدى للكرة على مرتين في الدقيقة 23.

 

وكاد كيكي بيريز أن يُسجل هدف التعادل لبلد الوليد في الدقيقة 37، حيث استغل خطأ دفاعيا فادحا من لينجليت، لينفرد بالحارس تير شتيجن، والذي تألق في التصدي للكرة بأطراف أصابعه.

 

وتوغل ميسي في منطقة الجزاء، وسدد كرة قوية اصطدمت بالدفاع ومرت بجانب القائم الأيمن للحارس ماسيب، لتتحول إلى ركنية في الدقيقة 41.

 

وانتهى الشوط الأول بتقدم برشلونة بهدف دون رد.

 

الشوط الثاني

‏عذرا، لم يتمكّن مشغّل الفيديو من تحميل الملف.(‏رمز الخطأ: 101102)

 

ومع بداية الشوط الثاني، تلقى ريكي بويج لاعب برشلونة، تمريرة من سيرجي روبيرتو على حدود منطقة الجزاء، وسدد كرة ضعيفة، بين يدي حارس بلد الوليد ماسيب في الدقيقة 48.

 

وسدد أونال لاعب بلد الوليد كرة قوية من خارج منطقة الجزاء، تصدى لها تير شتيجن حارس برشلونة، بسهولة في الدقيقة 51.

 

وأرسل كيكي بيريز مهاجم بلد الوليد تسديدة صاروخية من خارج منطقة الجزاء، مرت بجانب القائم الأيمن لتير شتيجن في الدقيقة 58.

 

وتألق تير شتيجن في التصدي لكرة رأسية قوية من أونال مهاجم بلد الوليد في الدقيقة 60.

 

وحصل ميسي على ركلة حرة مباشرة على حدود منطقة الجزاء، تألق ماسيب حارس بلد الوليد في التصدي لتسديدة الأرجنتيني وحولها إلى ركنية في الدقيقة 63.

 

وقرر كيكي سيتين مدرب برشلونة، الدفع بسواريز وأراوخو وراكيتيتش وفيربو بدلا من جريزمان ولينجليت وريكي بويج وبوسكيتس على الترتيب.

 

وكثف لاعبو بلد الوليد محاولاتهم من أجل تسجيل هدف التعادل، لكن دفاع برشلونة نجح في تشتيت الكرات، بجانب تألق تير شتيجن الذي تصدي لتسديدتين من ساندرو وأونال في الوقت بدلا من الضائع.

 

ونجح برشلونة بحصد النقاط الثلاث، في انتظار تعثر غريمه ريال مدريد الذي سيواجه غرناطة بنفس الجولة.

كورة 


تعليقات
اقراء ايضاً