الأهلي المصري يطيح بالوداد ويصعد إلى نهائي دوري أبطال إفريقيا

الخبر بوست -  متابعات السبت, 24 أكتوبر, 2020 - 12:34 مساءً
الأهلي المصري يطيح بالوداد ويصعد إلى نهائي دوري أبطال إفريقيا

تأهل الأهلي المصري إلى نهائي دوري أبطال إفريقيا الجمعة، عقب فوزه إياباً في نصف النهائي على الوداد البيضاوي المغربي 3-1.

 

وسجل كل من مروان محسن (7) وحسين الشحات (26) وياسر إبراهيم (60) أهداف كتيبة المدرب الجنوب إفريقي بيتسو موسيماني في المقابل دوّن زهير المترجي هدف الضيوف الوحيد في الدقيقة 82.  

 

وكان العملاق القاهري قطع شوطاً كبيراً نحو بلوغ النهائي بفوزه 2-صفر ذهاباً في الدار البيضاء السبت الماضي.

 

ويلتقي الأهلي الباحث عن لقبه التاسع في البطولة القارية، في النهائي المقرر في 6 تشرين الثاني/نوفمبر المقبل في القاهرة مع المتأهل من نصف النهائي الآخر بين الزمالك المصري والرجاء البيضاوي المغربي علماً بأن الأول تقدم ذهاباً بهدف نظيف في الدار البيضاء.

 

وكانت مباراة الاياب مقررة في القاهرة السبت لكنها تأجلت إلى الأول من تشرين الثاني/نوفمبر بسبب اصابة أكثر من لاعب في صفوف الرجاء بفيروس كورونا المستجد.

 

وافتقد الفريق المصري لظهيره الأيسر الدولي التونسي علي معلول بسبب اصابة عضلية، وأشرك المدرب الجنوب إفريقي بيتسو موسيماني أحمد فتحي بدلاً منه، وحافظ على باقي عناصر التشكيلة التي خاضت لقاء الذهاب حيث جدد الثقة بالحارس محمد الشناوي الذي كان نجم مباراة الدار البيضاء لا سيما بتصديه لركلة جزاء سددها بديع أووك، وإلى جانب فتحي في خط الدفاع دفع موسيماني بياسر ابراهيم وأيمن أشرف ومحمد هاني، وبلاعبي الارتكاز عمر السولية والمالي أليو ديانغ وأمامهما محمد مجدي "أفشة" كصانع ألعاب وثلاثي الهجوم حسين الشحات والنيجيري جونيور أجايي ومروان محسن.

 

وأدخل مدرب الوداد الأرجنتيني ميغيل أنخل غاموندي ثلاثة تغييرات عن تشكيلة لقاء الذهاب، فأبقى على الحارس أحمد رضى التكناوتي، ودفع بالإيفواري الشيخ كومارا في خط الدفاع الي جانب يحيى عطية الله وابراهيم نجم الدين وعبد اللطيف نصير، وأعاد يحيى جبران الذي تسبب بهدفي الأهلي ذهاباً بعدما لعب كقلب دفاع، إلى مركزه الأصلي كلاعب وسط دفاعي بدلاً من ابراهيم النقاش وإلى جانب وليد الكرتي وأيمن الحسوني، وشغل كل من اسماعيل الحداد وبديع أووك مركزي الجناحين والكونغولي الديمقراطي كازادي كاسونغو كمهاجم صريح بدلاً من ماغبي غباغبو.


تعليقات
اقراء ايضاً