هازار يسجل أخيرا وريال يجهد لفرملة غرناطة

الخبر بوست -  وكالات الأحد, 06 أكتوبر, 2019 - 03:02 صباحاً
هازار يسجل أخيرا وريال يجهد لفرملة غرناطة

 

سجل البلجيكي ادين هازار هدفه الأول مع ريال مدريد بعد طول انتظار وقاده إلى فرملة الانطلاقة الصاروخية لضيفه غرناطة بفوز صعب 4-2، السبت في المرحلة الثامنة من الدوري الإسباني لكرة القدم.

 

طالب هازار جماهير ريال بـ"الانتظار قليلا" لان "الاهداف ستأتي" وكان له ما أراد، مسجلا هدفه الاول مع الفريق الملكي بعد قدومه صيفا من تشلسي الانكليزي مقابل نحو 100 مليون يورو.

 

وضع الفرنسي كريم بنزيمة ريال في المقدمة باكرا في الدقيقة الثانية أمام سبعين ألف متفرج في ملعب سانتياغو برنابيو، قبل ان يفتتح هازار عداده هذا الموسم.

 

تقدم ريال بثلاثية نظيفة بتسديدة ولا أروع من البديل الكرواتي لوكا مودريتش، لكن غرناطة خطف هدفين سريعين في آخر ثلث ساعة أعاد بهما الحماس الى المباراة، قبل ان يقتل الكولومبي خاميس رودريغيز آماله بتوقيع الهدف الرابع مع الانفاس الاخيرة للمباراة.

 

وقال مدرب ريال الفرنسي زين الدين زيدان "أردنا الحفاظ على شباكنا نظيفة لكن أحيانا يضعك الخصم تحت الضغط. لم نستسلم وعرفنا انه في أي وقت قد نسجل الرابع".

 

وقدم ريال مستوى لافتا في أول ساعة، قبل ان يتراجع بوضوح لمدة ثلث ساعة منحت غرناطة الامل بقلب الطاولة.

 

هازار سعيد

 

وأجرى زيدان أربعة تغييرات على تشكيلة أفلتت من الخسارة على أرضها الثلاثاء أمام كلوب بروج البلجيكي في مسابقة دوري أبطال أوروبا حيث قلب تخلفه بثنائية نظيفة في الشوط الأول إلى تعادل 2-2، وذلك بعد خسارته الصادمة افتتاحا امام باريس سان جرمان الفرنسي صفر-3.

 

دفع بمواطنه حارس المرمى الفونس اريولا المعار من باريس سان جرمان، الظهير الفارو اودريوسولا، لاعب الوسط الصاعد بقوة الاوروغوياني فيديريكو فالفيردي والجناح الويلزي غاريث بايل.

 

فيما تعززت لائحة الغابين وضمت امثال المهاجم البرازيلي فينيسيوس جونيور، الظهير الفرنسي فيرلان مندي والحارس البلجيكي تيبو كورتوا الذي نفى فريقه معاناته من نوبات قلق.

 

وبقي ريال الفريق الوحيد من دون خسارة في الليغا، ملحقا الخسارة الثانية بغرناطة الذي باتت وصافته في مهب الريح، اذ يتخلف عنه ليفانتي التاسع بنقطتين فقط.

 

ورفع ريال رصيده في الصدارة الى 18 نقطة، فيما تتركز الانظار على غريمه برشلونة حامل اللقب في آخر موسمين الذي يستقبل اشبيلية في مباراة قمة بين فريقين يملكان 13 نقطة.

 

وعلق داني كارفاخال الذي لعب في مركز الظهير الايسر وليس في الايمن كما العادة، على تقليص غرناطة الفارق من صفر-3 الى 2-3 "لا يمكن ان نعاني هكذا. يجب ان نصحح هذا الجانب من اللعب. يجب ان نكون حاسمين. أنا سعيد جدا لاجل هازار، يستحق هذا الهدف ويتأقلم جيدا".

 

وبكر بنزيمة بالتسجيل بعد دقيقة و44 ثانية، موقعا هدفه السادس هذا الموسم عندما تابع بيسراه عرضية مقشرة من بايل.

 

وبعد عدة محاولات للقائد سيرخيو راموس (24) وكارفاخال (26) وتألق حارس غرناطة روي سيلفا، خسر ريال لاعب وسطه الالماني طوني كروس فخرج مصابا ودخل بدلا منه مودريتش.

 

ودخل ريال غرف الملابس متقدما بهدفين عندما لعب هازار كرة ساقطة فوق الحارس المتقدم برغم مضايقة الدفاع (45+1)، وبتمريرة حاسمة هي الاولى لفالفيردي (21 عاما) في 55 مباراة مع ديبورتيفو لاكورونيا وريال في مختلف المسابقات.

 

وعن اداء هازار، رأى زيدان "نحتاج الى ادين يلعب بهذه الطريقة ويسجل. كان سعيدا في غرف الملابس. نحن سعداء لاجله ولتسجيله. آكل ان يكون الاول بين (أهداف) كثيرة".

 

وفي الثاني، أطلق مودريتش، أفضل لاعب في العالم لعام 2018، تسديدة صاروخية رائعة سكنت المقص الايمن لمرمى الفريق الاندلسي (61).

 

اخطأ بعدها اريولا بعرقلة كارلوس فرنانديز، فاحتسب الحكم ركلة جزاء ترجمها الفنزويلي داروين ماتشيس بصعوبة بعد أن أحسن اريولا تقديرها (68).

 

وفي ظل فرض غرناطة خطورة لافتة، خطف المدافع البرتغالي دومينغوس دوارتي هدف التقليص متابعا ركنية من مسافة قريبة (77).

 

لكن بديلا ثانيا هز الشباك من طرف ريال مدريد، إذ ترجم الكولومبي خاميس رودريغيز بيمناه عرضية مقشرة من داخل المنطقة (90+3)، لتنتهي المواجهة بفوز ريال 4-2.

 

وأشار زيدان في المؤتمر الصحافي الى انضمام كروس وبايل الى تشكيلتي المانيا وويلز في فترة التوقف الدولية برغم اصابتهما "خسرنا طوني اليوم، خسرنا غاريث، وبعض اللاعبين الاخرين يعانون مشكلات ايضا. لكنهما سيسافران للعب، لا يمكننا القيام بشيء حيال ذلك. لو كان بمقدورنا، لتركنا طوني يتعافي هنا".

 

وتخوض المانيا ودية ضد الارجنتين الاربعاء ثم تواجه استونيا في تصفيات كأس اوروبا 2020، فيما تلعب ويلز ضد سلوفاكيا وكرواتيا في التصفيات.

 

ليغانيس يطالب بإعادة

 

وطالب ليغانيس باعادة مباراته التي خسرها مع ضيفه ليفانتي 1-2، زاعما ان تقنية الفيديو "في ايه آر" لم تكن تعمل خلال المواجهة.

 

ويعتقد ليغانيس ان ركلة الجزاء التي افتتح فيها روجر مارتي التسجيل (45)، بعد خطأ على لاعبه اليوناني ديميتريس سيوفاس وقعت خارج المنطقة.

 

وبدا ان جهاز الاتصال للحكم مونويرا مونتيرو لا يعمل، ما اضطر الحكم الرابع الى تلقي قرار حكام تقنية الفيديو عبر الهاتف.

 

وبعد الحادثة، ضاعف ليفانتي النتيجة عبر خوسيه كامبانيا (49)، قبل ان يقلص الدنماركي مارتين برايثوايت الارقام (76).

 

وقالت رئيسة ليغانيس فيكتوريا بافون ان النادي الذي يحتل قاع الترتيب سيطلب إعادة المباراة من الدقيقة 44 عندما وقعت الحادثة، مضيفة "أمور خطيرة كثيرة حدثت في هذه المباراة، على غرار احتساب ركلة جزاء ضدنا خارج المنطقة. حصل ذلك ايضا في المباراة ضد فالنسيا قبل عدة اسابيع، وفضلا عن ذلك لم يكن في ايه آر يعمل بشكل صحيح، لذا نشعر باننا لم نكن ننافس بظروف متساوية وسنطلب إعادة المباراة من دقيقة وقوع ركلة الجزاء".

 

وتابعت "وجدنا ان تقنية في ايه آر لم تكن تعمل جيدا من خلال مندوبنا ومصادر اخرى لن نكشفها".

 

لكن الاتحاد الاسباني نفى في بيان ان تكون تقنية الفيديو قد واجهت مشكلات في المباراة المذكورة خلال وقوع الحادثة في الدقيقة 44، مشيرا الى انه سيستمع للناديين لضمان شفافية كاملة.

 

واصبح فالنسيا ثامنا بفوزه على ضيفه ديبورتيفو الافيس 2-1، بهدفي الاوروغوياني ماكسي غوميز (27) وداني باريخو (83 من ركلة جزاء)، فيما سجل للخاسر لوكاس بيريز (89).

 

وقلب اوساسونا تأخره أمام ضيفه فياريال بهدف باو توريس (5) الى فوز بهدفي الارجنتينيين فاكوندو رونكاغليا (46) وايزيكييل "تشيمي" افيلا (79).

 


تعليقات
اقراء ايضاً